الأعلاف الخضراء

      تهتم الشركة بزراعة الأعلاف الخضراء في مشروعها بالجوف لعدة أسباب منها :
1 –  أن الأعلاف الخضراء التي تنتمي للعائلة البقولية وعلى رأسها البرسيم ، تحسن من الخواص الكيميائية للتربة وتزيد  محتواها من  النيتروجين بدرجة عالية ، مما ينعكس إيجابياً على إنتاجية المحصول الذي يلي البرسيم .
2 – أن زراعة الأعلاف الخضراء تعتبر من أنجح الطرق لمقاومة الأعشاب الوبائية الحولية في حقول المحاصيل الحقلية مثل أعشاب الهيبان والشوفان والخبيزة ...
3 – أن زراعة الأعلاف الخضراء وبالأخص المعمرة منها يعتبر من أنجح الطرق في مقاومة الأمراض الفطرية المتوطنة في التربة وكذلك النيماتودا .
4 – أن زراعة الأعلاف الخضراء عموماً مجدي من الناحية الاقتصادية .
ومن الأعلاف الخضراء التي تواظب الشركة على زراعتها ما يلي :
  1 – البرسيم
   تخصص الشركة سنوياً مساحة ثابتة في مشروعها بالجوف لزراعة البرسيم . وتختار لحقولها أجود أصناف البرسيم الأمريكية والاسترالية . ويبلغ متوسط الإنتاج السنوي للشركة من البرسيم حوالي 7000 طناً ، يباع معظمه لتجار الجملة لنقله لأسواق الأعلاف الرئيسية في الرياض وجدة .
 2 – الذرة
   مع دخول فصل الصيف ، وبعد الانتهاء من حصاد محصول القمح ، تقوم الشركة باختيار بعض الحقول لزراعتها بأعلاف الذرة . وينتج الهكتار الواحد من أعلاف الذرة في العادة حوالي 8 أطنان من العلف الأخضر. ويبلغ متوسط الإنتاج السنوي للشركة من علف الذرة حوالي 2000 طناً.